شبكة تحرير وتنوير
منارة للتعريف بالإسلام عقيدة وشريعة وتربية، وفق المرجعية السُنّية المالكية

ما حكم من صلى وهو حامل للنجاسة ودخل الصلاة ناسياً لها حتى فرغ منها؟

  • فتاوى
  • ما حكم من صلى وهو حامل للنجاسة ودخل الصلاة ناسياً لها حتى فرغ منها؟

فتوى عدد 101

ما حكم من صلى وهو حامل للنجاسة ودخل الصلاة ناسياً لها حتى فرغ منها؟

الجواب:

 

إذا صلّى شخص وهو حامل للنجاسة ناسياً لها حتى فرغ من صلاته، أو لم يعلم بها حتى فرغ منها، فصلاته صحيحة بناء على أن إزالة النجاسة تجب مع الذكر والقدرة وتسقط مع العجز والنسيان. ويندب له إعادتها في الوقت، والمراد بالوقت الذي تعاد فيه الصلاة هو في الظهرين للاصفرار، وفي العشاءين لطلوع الفجر، وفي الصبح لطلوع الشمس، فإن خرج فلا إعادة .

(الشرح الكبير: 1/112. بلغة السالك: 1/46. الفقه المالكي وأدلته: 1/43.)

هل استفدت من الإجابة؟
لا 0
المشاهدات: 3