شبكة تحرير وتنوير
منارة للتعريف بالإسلام عقيدة وشريعة وتربية، وفق المرجعية السُنّية المالكية

ماذا يترتّب على الإفطار عمدا في رمضان؟

فتوى عدد 49

ماذا يترتّب على الإفطار عمدا في رمضان؟

الجواب:

 

يترتّب على الإفطار عمدا في يوم من أيّام رمضان أمران: الإثم، والكفّارة، والإمساك.

والإثم تمحوه بإذن الله تعالى التّوبة النّصوح. والكفّارة تكون بأحد الأمور التّالية:

أ ـ إطعام ستّين مسكينا. والمراد بالمسكين ما يشمل الفقير. وقيمة الإطعام مدّ لكلّ مسكين بمدّه الشريف صلّى الله عليه وسلم لا أكثر ولا أقل.

ب ـ صيام شهرين متتابعين. ويعتمد المكفّر بالصيام الهلال إذا ابتدأ الصّيام من أوّل الشّهر، فإن ابتدأه في أثناء الشّهر صام الذي بعده بالهلال سواء حصل الشّهر كاملا أو ناقصا، ثم يتمّ باقي الشّهر الأوّل ثلاثين يوما.

ج ـ عتق رقبة. وقد انتهى الرّقّ الآن، والحمد لله.

وهذه الأمور على التخيير، والأفضل التكفير بالإطعام؛ لأنّه أكثر نفعا لتعدّيه لأفراد كثيرة.

ويجب على من أفطر في يوم رمضان متعمّدا الإمساك بقية اليوم.

(الشرح الكبير مع حاشية الدّسوقي: 1/530، والفقه المالكي وأدلّته: 2/88 ـ 89، 95)

هل استفدت من الإجابة؟
لا 0
المشاهدات: 4