شبكة تحرير وتنوير
منارة للتعريف بالإسلام عقيدة وشريعة وتربية، وفق المرجعية السُنّية المالكية

ما هو حكم صيام ستّة أيام من شوال؟ وهل تصام متتالية أم متفرّقة؟

فتوى عدد 58

ما هو حكم صيام ستّة أيام من شوال؟ وهل تصام متتالية أم متفرّقة؟

الجواب:

صيام ستّة أيّام من شوال مندوب، فعن أبي أيّوب الأنصاري أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: “من صام رمضان، ثم أتبعه ستّاً من شوال، كان كصيام الدهر”(مسلم).

ويكره عند صيامها:

ـ وصلها بالعيد، وإنّما تؤخّر أيّاما عن العيد.

ـ وصلها في نفسها، وإنّما تصام متفرّقة.

ـ اعتقاد تبعيّتها لرمضان، فهي ليست تابعة لصيام رمضان.

ـ إظهار صيامها لمن يُقتدَى به، وإنّما يصومها خفية.

وذلك حتّى لا يعتقد العوام أنّها واجبة، وأنّها ملحقة برمضان.

(بلغة السالك لأقرب المسالك: 1/243، والفقه المالكي وأدبّته: 2/104)

هل استفدت من الإجابة؟
لا 0
المشاهدات: 10