شبكة تحرير وتنوير
منارة للتعريف بالإسلام عقيدة وشريعة وتربية، وفق المرجعية السُنّية المالكية

كيف يقوّم الصّائغ تجارته من الحليّ وغيره؟

فتوى عدد 63

كيف يقوّم الصّائغ تجارته من الحليّ وغيره؟

الجواب:

 

الصّائغ الّذي يتاجر في الحليّ الجاهز، أو يشتري الذّهب والفضّة ويصنعهما حليا، أو يشتري حليا صحيحا أو مكسّرا أو مهشّما ويعيد صياغته من جديد.
وفي كلّ هذه الأحوال فإنّه لا يقوّم الحليّ ، ولا الذهب والفضّة قبل صياغتهما (خام)، كما يقوّم سائر التجّار تجاراتهم، وإنّما يزكّي الوزن الّذي يجتمع له من الحليّ المصاغ والذهب والفضّة دون صياغة، ويخرج عنهما ربع العشر، إمّا من نفس الحليّ أو من الذّهب والفضّة الخام، وإمّا من سعرهما المتداول في السّوق الّذي يشتري منه، أي من البنك المركزي، أو من عموم النّاس الّذين يبيعون حليّهم، لا بالسعر الذّي يبيع به هو للنّاس.
إلاّ أنّ الحليّ إذا كان مرصّعا بالجواهر، فإنّه يتحرّى وزن الحليّ ووزن الجواهر إذا عسر فصلهما عن بعضهما، فيزكّي الحليّ وزنا، ويزكّي الجواهر زكاة تجارة العروض، بأن يقوّمها قيمة عدل يوم التّقويم أي بما تباع به من مصدرها الّذي يشتريها منه.

(التوضيح: 2/48، وشرح عليش: 2/47، والفقه المالكي وأدلّته: 2/41، 52 ـ 53)

هل استفدت من الإجابة؟
لا 0
المشاهدات: 14